منتديات قمر الليل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إدارة منتديات قمر الليل ترحب بكًم وتتمنى لكم التسجيل في
المنتدى وشكراً...

منتديات قمر الليل

أهلاً و سهلاً بك يا زائر نورت منتدى قمر الليل بوجودك
 
الرئيسيةالمجلةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولضروري رؤية الأوسمة للمعرفة ما وسام العضوالعاب منتدانا غييير
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته تمت عودة منتديات قمر الليل بحمد الله نتمنى منكم المشاركة و إشهار المنتدى و شكراً .. إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» اكتب كلمه بدون نقاط ::}
السبت 7 يونيو 2014 - 19:14 من طرف قمر الليل

» موضوع الألف رد
السبت 7 يونيو 2014 - 19:00 من طرف قمر الليل

» أعرفوا أسمائكم بالياباني
السبت 12 نوفمبر 2011 - 23:21 من طرف jana amro

» تحطيم الرقم القياسي
السبت 21 مايو 2011 - 23:24 من طرف قمر الليل

» ترحييب بالأخ * أسير الصمت *
الجمعة 29 أبريل 2011 - 6:23 من طرف قمر الليل

» ۩ مقهى قمر الليل۩
الجمعة 22 أبريل 2011 - 5:45 من طرف قمر الليل

» نفسيتك اليوم؟؟
الجمعة 22 أبريل 2011 - 5:34 من طرف قمر الليل

» عمل اميل امريكي + ياباني + الماني ....الخ Xbox Live
الخميس 21 أبريل 2011 - 6:33 من طرف عبدالكريم سعيد

» ترحيب بالأخ HESHAM TITOH
الخميس 21 أبريل 2011 - 5:41 من طرف قمر الليل

» لعبة العميل السري
الأحد 17 أبريل 2011 - 22:49 من طرف قمر الليل


شاطر | 
 

 ضريح الحمار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عزوف
مشرف ♥ஓ♥ قمر للقصص والحكايات ♥ஓ♥
مشرف ♥ஓ♥ قمر للقصص والحكايات ♥ஓ♥
avatar

المهنه طالب
ذكر
عدد المشاركات : 864
نقاط : 1116
التقييم : 3
تاريخ التسجيل : 01/01/2010

مُساهمةموضوع: ضريح الحمار   الثلاثاء 5 يناير 2010 - 20:01

ضريح الحمار ... :


خرج المعطي كعادته يوميا يحمل سلعته على حماره ليبيعها بكل الدواوير التي يمر بها، فزبناؤه لا يستطيعون شراء مواد العطارة إلا من عنده، يثقون به كل الثقة ويعطيهم اليقين على أن كل أنواع التوابل التي بيعها لهم ليست مختلطة بشيء آخر، فهي من النوع الأول والرفيع.
ليس بالأمر السهل أن يحافظ المرء على نقائه ويستطيع أن يتجنب الغش في هذا الزمن الرديء. لقد تخلى عن الغش والسرقة مقتنعا أن الربح الحلال أفضل حتى ولو كان قليلا، فهو الذي يدوم، أما الغش الحرام فيزول مع الأيام ولو عمر طويلا. فسرعان ما يأتي يوم ويذهب كل شيء. أصبحت حياته الجديدة في بيع سلعته ومقابلة الزبائن والضحك في وجوههم وتبادل النكات وغيرها مخرجا له من صعوبة وقساوة الحياة التي كان يعيشها قبل تعاطيه هذه التجارة. العمل أفضل من الكسل وانتظار الرزق الذي يأتي أو قد لا يأتي .
افترس المعطي مسافة طويلة وكاد يتعب من كثرة المشي وأحس بأن حماره يئن في داخله ويشعر بالأم لا يحسه إلا هو نفسه. فالإنسان لا يهمه آلام الحيوان. المهم عنده هو كسب الرزق على حساب آلامه وجهوده. كان العياء واضحا على الحمار الذي عانى الكثير من أجل صاحبه ومن أجل سد رمقه وفقره. ولكن المعطي لم يرد يوما الجميل لصاحبه، بل غالبا ما كان يوبخه ويعاقبه على أتفه الأسباب. المهم عنده دائما هو أن يتمكن من بيع سلعته كلها دون أن يرجع منها ولو غراما واحدا إلى البيت. فلا يمكن مساواة إنسان بحيوان، فالإنسان إنسان، والحيوان حيوان ولا يمكن مساواتهما أبدا.
وبعد دقائق، لم يستطع الحمار أن يستمر في السير. سقط سقطة أحس المعطي حينها بأن قلبه قد انتزع من صدره. أسرع المعطي إلى حماره يتحسسه ويتفحصه ويولول ويندب حظه الذي وضعه في موقف لا يحسد عليه. إلى أين يلتجيء ؟ ماذا يفعل بهذه السلعة كلها ؟ أين يذهب بها ؟ ومن يستطيع أن يساعده على إرجاعها إلى البيت ؟ .
حمد المعطي الله على كل شيء والتحسر يبدو عليه. حفر قبرا لرفيقه ثم دفنه وغادره بدموع ساخنة. ولم يملك المعطي سوى أن يطلب من أحد زبنائه حمولة لإيصال سلعته إلى بيته، فكان له ذلك. فسمعته الطيبة أكسبته عطف الناس وحبهم .
وفي أحد الأيام، مر رجل من أهل إنزال الباطل على الناس بالطريق التي كان يسلكها المعطي. استوقفه القبر الذي دفن فيها المعطي حماره بجانب الطريق، مفكرا في اغتنام الفرصة وادعاء أن القبر لجد من أجداده الشرفاء والأولياء الصالحين. وفي خلال أيام قليلة كان رجل الباطل قد بنى سورا حول القبر وقبة مزينة بالأصباغ والآيات القرآنية التي تحمل الناس الأميين والأغبياء على تصديق حكايته حول القبر وكرامات جده المدفون به .
بعد ايام قليلة كان الضريح قد امتلأ عن آخره بالزوار يحملون إليه القرابين والهدايا ويطلبون غاياتهم الدنيوية التي وعدهم بها حارسه الكذاب. لقد وجد هذا الشخص متعته في الكذب على الناس الجاهلين وإنزال الباطل على الحمار المسكين الذي مات بفعل الأسفار التي قتلته قبل حلول أجله .
مرت شهور عديدة والزوار يتزايدون بالأعداد لقبر الولي الصالح الجديد. وكانت الصدفة قد حملت المعطي على اختيار الطريق ذاته الذي دفن به حماره بعد انقطاعه عن المرور به تبعا لوعد أطلقه على نفسه بأنه لن يمر بالطريق الذي قتل حماره ورفيقه. كان القرار الذي غير من الوعد الذيث أطلقه على نفسه جد قاس عليه، ولم يتمكن من الوفاء به، فالحي أبقى من الميت على حد قول المثل، ولا بد له من أن يعمل ويشتغل وإلا سيموت هو وأسرته الضغيرة من الجوع .
وجد المعطي نفسه أمام مكان غريب بعدما تركه فارغا إلا من قبر حماره المسكين، ولم يفهم ماذا وقع لقبر رفيقه. دخل المعطي إلى الضريح، وجده مليئا بالناس عن آخره وتراءى له رجل يرشد الناس إلى التبرك بالقبر ويشرح لهم كرامات الولي الصالح جده العظيم. أصيب المعطي على إثر ما شاهده بصعقة كانت كافية لإخراجه من عالم الأحاسيس إلى عالم الجمود والتصلب. بعد هنيهة تقدم إلى الرجل وسأله والاستغراب يبدو عليه :
_ قبر من هذا يا سيدي ؟ .
_ إنه قبر جدي مولاي (......) الولي الصالح العالم بالأسرار ....
رد المعطي، والغيظ بدأ يدب إلى قلبه :
_ كذبت يا هذا، كيف تدعي أن قبر جدي أنا هو لجدك أنت، وأنا لدي الدليل على كلامي هذا ؟ .
انتفض الرجل الآخر في وجه المعطي واتهمه بالكذب والدجل، وأشهد الناس عليه. وهدد المعطي باللجوء إلى القاضي ليفصل بينهما. ولم يكذب المعطي في الخبر، بل اقترح الالتجاء إلى القاضي في التو واللحظة .
أمام القاضي وقف المعطي وقفة الرجل المتيقن من نفسه ومما يدعيه، واقترح على القاضي دليله الذي يكمن في أن جده المدفون بالقبر ذاته لديه ندبة على خده الأيمن، وسيتيقن منها فور حفر القبر على الميت لمعرفة الحقيقة. حكم القاضي بنبش القبر وإحضار الجثة بين يديه التي كانت حقيقتها صدمة بالنسبة للرجل الكذاب وللقاضي نفسه وللناس جميعهم الذين صدقوا أن القبر للولي الصالح جد الرجل المدعي .
صرخ المعطي في وجه الناس :
_ كيف تصدقون كل ما يقال لكم ؟ الآن خذوا العبرة من حماري هذا، ولا تعودوا إلى مثل هذا الأمر أبدا ...
وكانت هذه هي آخر كلماته، وهو يغيب عن الأنظار تاركا الرجل المدعي يلقى مصيره على كذبه وبهتانه على الناس وعلى الحمار المسكين .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قمر الليل
’’,,المدير’’,,
’’,,المدير’’,,
avatar

المهنه طالب
ذكر
عدد المشاركات : 1365
نقاط : 2238
التقييم : 4
تاريخ التسجيل : 02/07/2009
الموقع : www.salove.mam9.com
المزاج : نائم

مُساهمةموضوع: رد: ضريح الحمار   الجمعة 8 يناير 2010 - 4:36

مشكووووووووور

.......... توقيعي منتديـات قمر الليل ..........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salove.mam9.com
عزوف
مشرف ♥ஓ♥ قمر للقصص والحكايات ♥ஓ♥
مشرف ♥ஓ♥ قمر للقصص والحكايات ♥ஓ♥
avatar

المهنه طالب
ذكر
عدد المشاركات : 864
نقاط : 1116
التقييم : 3
تاريخ التسجيل : 01/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: ضريح الحمار   السبت 16 يناير 2010 - 20:42

منور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ضريح الحمار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قمر الليل :: .. .+. ][ المجالس الأدبيـــه ][ .+. .. :: ♥ஓ♥ قمر للقصص والحكايات ♥ஓ♥-
انتقل الى: